​​


اللواء الركن جوي مهندس صالح المسكري.jpg


​كلمة آمر كلية الدفاع الوطني في موقع وزارة الدفاع

 

الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد النبي الأمين وعلى آلة وصحبه اجمعين وعلى تابعيهم بإحسان الى يوم الدين وبعد​


تعتبـر كلية الدفاع الوطني أعلى صرح أكاديمي في مجال الدراسات الاستراتيجية في السلطنة، تعمل وفق منظور علمي مدروس ومنهج أكاديمي واضح لتأهيل القيادات الوطنية في كافة مؤسسات الدولة العسكرية والأمنية والمدنية وبما يحقق انسجاماً وطنياً في مجالي الأمن والدفاع الوطني من خلال دراسة عناصر ومقومات قوة الدولة.

 

 ومن هذا المنطلق تعد كلية الدفاع الوطني صرحاً علمياً رفيعاً للدراسات الاستراتيجية في مجالي الأمن والدفاع الوطني بكونها منارة فكرية رائدة تحفز على الإبداع الفكري والتعلم والبحث والتطوير في المستوي الاستراتيجي، من خلال الالتزام بتوفير بيئة أكاديمية حيوية متجددة داعمة لقيم  المجتمع، تنمي القدرة على توحيد الرؤى وتكامل العمل المشترك وتنسيق الجهود الوطنية في كافة المجالات في إطار وطني شامل، وتعمل على تنمية الوعي والادراك بقضايا الأمن الوطني، و إدارة الأزمات وفق خطط منهجية علمية، وإجراء البحوث والدراسات وتطوير مهارات البحث العلمي في مجال الأمن والدفاع.

 

ومن أجل تحقيق ذلك تعمل الكلية على استقطاب الكفاءات العلمية من مختلف دول العالم لتقديم محاضرات عالية المستوى، بالإضافة لمحاضرين مختصين من جامعة السلطان قابوس،  كما أن الكلية تستضيف عدداً من أصحاب المعالي الوزراء والقادة العسكريين والأمنيين وأصحاب السعادة المعنيين بأهداف وبرامج فصل الدراسات الوطنية والاستراتيجية، كما تنظم الكلية مجموعة من البرامج تحت مسمى البرامج الموازية للقيادات العليا، وتحظى الكلية بالإشراف المباشر من صاحب السمو السيد نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع - الموقر، إضافة للسياسات والبـرامج التـي يرسمها مجلس الكلية المكون من القيادات العسكرية والأمنية والمدنية برئاسة رئيس أركان قوات السلطان المسلحة والدعم اللامحدود من مختلف مؤسسات الدولة والقطاع الخاص.

 

وختاماً أدعو الله أن يوفق هيئة كلية الدفاع الوطني وجميع منتسبيها إلى أداء مهامهم، تحقيقاً لرسالة الكلية وسعياً لإعلاء شأن هذا الوطن العزيز في ظل القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ــــ القائد الأعلى ــــ حفظه الله ورعاه.