نبذة عن الهيئة

أنشئت الهيئة الوطنية للمساحة في عام 1974م تحت مسمى وكالة المساحة الوطنية بناء على التوجيهات السامية للمغفور له بإذن الله تعالى صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد، طيب الله ثراه. وفي عام 1984م، تم تغيير مسماها إلى الهيئة الوطنية للمساحة ومنحها المزيد من المسؤوليات، حيث أوكلت إليها المسؤولية الكاملة عن جميع أعمال الأنشطة المساحية في السلطنة، بالإضافة إلى تجميع وإدامة الأرشيف الجغرافي للسلطنة، على أن تتبع وزارة الدفاع لأسباب أمنية.

يوجد لدى الهيئة الوطنية للمساحة حزمة متكاملة من قدرات إنتاج الخرائط بدءاً من أجهزة المسح لجمع تفاصيل المعالم الطبيعية والمعالم التي صنعها الإنسان على الأرض، إلى آلات طباعة بصيغ كبيرة ومطابع بأربعة ألوان لطبع الخرائط النهائية. 

 

قامت الهيئة مؤخراً بإنشاء بنية أساسية للبيانات الجغرافية المكانية للسلطنة تتألف من مرجع الإسناد الجيوديسي الوطني للسلطنة (ONGD17) والشبكة الوطنية للمحطات المرجعية دائمة التشغيل للسلطنة (OMANCORSNET) والنموذج الجيودي الوطني للسلطنة (OMANGEOID) وإنتاج الخرائط الطبوغرافية التي تغطي كافة أراضي السلطنة بمقياسي الرسم 1:50000 و 1:100000، ويأتي تنفيذ كل هذه المشاريع الاستراتيجية كجزء من مسؤوليات الهيئة الوطنية للمساحة في توفير متطلبات السلطنة من البيانات الجغرافية المكانية للإسهام بشكل مباشر في التنمية الشاملة التي تشهدها البلاد.

قامت الهيئة كذلك بإنشاء قاعدة للأسماء الجغرافية العمانية وصل عددها إلى 11000 اسم جغرافي، ومن المتوقع أن يصل العدد إلى 17000 اسم مع اعتماد المسميات من جهات الاختصاص والتي تم جمعها من الميدان عند مراجعة الخرائط الطبوغرافية بمقياسي الرسم 1:10000 و 1:100000.

تحرص الهيئة على المشاركة مع مثيلاتها من الهيئات المساحية حول العالم في جميع المحافل المحلية والدولية، وتحرص أيضا على اقتناء واستخدام أحدث التقنيات الرقمية لتحليل ومعالجة البيانات الجغرافية المكانية بما يمكنها من خدمة جميع المؤسسات والأفراد المهتمين بالمعلومات الحديثة بالصيغتين الرقمية والورقية.

تعتبر الهيئة الوطنية للمساحة الجهة الوحيدة المسؤولة عن إنتاج وتوفير البيانات الجغرافية المكانية الخاصة بالسلطنة وتلتزم بالإشراف على كافة الأنشطة الجغرافية للسلطنة، وستسعى جاهدة لتقديم المساعدة بشأن توفير الخرائط والبيانات والمعلومات والخدمات والخبرات حيثما كان ممكناً.