منتدى عمان للجغرافيا المكانية لعام 2017م

​   ​افتتح معالي الدكتور/ علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة منتدى عمان للجغرافيا المكانية لعام 2017م بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض، وتجول معاليه في المعرض المصاحب للمنتدى والذي تضمن مشاركة عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة من داخل وخارج السلطنة، حيث اطلع معاليه على التقنيات والوسائل الحديثة في مجال التقنيات والخدمات الجغرافية المكانية. بعدها تم طرح عدد من الأوراق العلمية، وعقد عدد من الجلسات النقاشية الفنية والتطبيقية وحلقات العمل التي حاضر فيها المختصون في مجال الجغرافيا المكانية إقليمياً ودولياً ويستمر حتى اليوم.

image1 image2 image3

   صرح معالي الدكتور وزير التجارة والصناعة أن منتدى عمان للجغرافيا المكانية له أهمية خاصة ويسعى إلى المشاركة في التنمية الاقتصادية في ظل تكامل الخدمات المختلفة ، وقد بدأت الأنظمة الحكومية في إدخال الأنظمة المكانية لضمان أن المناطق الجديدة تكون في طبقات مختلفة ، وقد أقر المجلس الأعلى للتخطيط خارطة واحدة للسلطنة، وما شاهدناه اليوم من تقنيات حديثة من قبل المشاركين هو في غاية الأهمية، وإن مما يثلج الصدر هو تعاون الجهات الحكومية مع المؤسسات الخاصة في هذا المجال لاستسقاء المعرفة واستخدام التطبيقات الحديثة في مجال المساحة المكانية ، كذلك أشيد بمشاركة عدد من الشركات الخاصة من خلال تقديمها للبيانات الموحدة الخاصة بها، بحيث سيصبح متاحا للجميع الاطلاع على المعلومات المكانية في السلطنة، هذا وأتمنى التوفيق والنجاح للحلقات والورش وأوراق العمل لهذا المنتدى .

   وقال العميد الركن جوي أحمد بن سيف البادي رئيس الهيئة الوطنية للمساحة بوزارة الدفاع اننا نأمل من خلال هذا المنتدى نشر ثقافة الجغرافيا المكانية في السلطنة، وأن تكون متاحة لجميع المستخدمين من المؤسسات الحكومية والخاصة، ويشارك في المنتدى عدد من المختصين والمعنيين في مجال الجغرافيا المكانية من داخل وخارج السلطنة.


image1 image3

     وقال المقدم الركن يوسف بن حارث النبهاني ركن أول أسماء جغرافية رئيس فريق منتدى عمان للجغرافيا المكانية 2017م، ان الهيئة الوطنية للمساحة بوزارة الدفاع تسعى من واقع مسؤوليتها في توفير المعلومات الجغرافية لإقامة المنتديات ، والمشاريع الاقتصادية التي تقوم على البيانات الجغرافية ، فإذا كانت المعلومات المكانية صحيحة كان التخطيط سليما مما يوفر الوقت والجهد والكلفة في آن واحد ، وجاء المنتدى لهذا العام مختلفا من حيث عدد المشاركين حيث يشارك من داخل السلطنة (12) مؤسسة حكومية وخاصة ، و(12) دولة من خارجة السلطنة ، بالإضافة إلى أكثر من (50) ورقة عمل سيتم مناقشتها والعديد من الحلقات ذات العلاقة بالجغرافيا المكانية.


    وتحدث العميد الدكتور المهندس عوني محمد الخصاونة مدير عام المركز الجغرافي الملكي الأردني رئيس الشعبة العربية للأسماء الجغرافية عن مشاركته في المنتدى قائلا: هناك علاقة وطيدة بين المركز الأردني والهيئة الوطنية للمساحة بالسلطنة وذلك لتبادل الخبرات في مجال الجغرافيا المكانية وتبادل الزيارات المختلفة، وسيتم المشاركة من خلال الإشارة إلى المشاريع التي نفذها المركز الجغرافي الملكي الأردني. المهندس علي بن محمد المهري رئيس المسح الطوبوغرافي بوزارة البلدية والبيئة بدولة قطر قال: أشكر الهيئة الوطنية للمساحة على دعوتها لنا للمشاركة في هذا المنتدى، وهو فرصة لنا لتبادل الخبرات والاطلاع على الإمكانيات في مجال المعلومات الجغرافية والمساحة المكانية.

   حضر المناسبة الفريق الركن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة، وعدد من قادة قوات السلطان المسلحة، وسعادة الشيخ نائب رئيس مجلس الدولة، وعدد من كبار الضباط بقوات السلطان المسلحة، بالإضافة إلى عدد من ممثلي المؤسسات الحكومية الأخرى والخاصة من داخل وخارج السلطنة.


image7
image8 image9