التوجيه المعنوي
الجيش السلطاني العُماني يبدأ في إجراءات التجنيد للالتحاق بواحداته المختلفة
31/05/2021
-


تنفيذا للتوجيهات السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلى - حفظه الله ورعاه - القاضية بتسريع وتيرة التوظيف للباحثين عن عمل من أبناء الوطن واستمرارا للجهود الوطنية لقوات السلطان المسلحة في إتاحة المجال أمام المواطنين للانضمام للخدمة ونيل شرف الانتساب ، يواصل الجيش السلطاني العُماني وبالتنسيق مع وزارة العمل استكمال إجراءات التجيند المتبعة والتي من خلالها وبعد اجتياز مراحل القبول والتقييم سيتم إلحاق المقبولين بالتدريب العسكري جنودا مستجدين بالجيش السلطاني العُماني.
وقد سخر الجيش السلطاني العُماني خبراته وإمكاناته والمتطلبات الإدارية والصحية ووسائل النقل، وبما يوفر عوامل البيئة المناسبة لتحقيق سرعة تنفيذ إجراءات الالتحاق بالخدمة العسكرية ، والانضمام إلى ميادين الواجب الوطني، وتأتي هذه الجهود الحثيثة التي تقوم بها قوات السلطان المسلحة  في استيعاب الباحثين عن عمل وفقاً للخُطط والبرامج الموضوعة لتجيند الكوادر الوطنية لرفدها في أسلحة قوات السلطان المسلحة والإدارات الأخرى بوزارة الدفاع ، وذلك للاسهام في خدمة الوطن الأبي وقائده المفدى وأبنائه المخلصين.
كما تستمر قوات السلطان المسلحة في استقبال المستوفين للشروط العامة لإعلانات التوظيف من المواطنين الباحثين عن عمل وفق البرنامج الزمني لإجراءات التجنيد والتوظيف بأسلحة قوات السلطان المسلحة والإدارات الأخرى بوزارة الدفاع بالتنسيق مع وزارة العمل وذلك وفق نظام المجموعات تباعا.

​وحول الاستعدادات والتحضيرات التي يقوم بها الجيش السلطاني العُماني استعدادا إجرءاتت التوظيف وبرامج تدريب المستجدين تحدث المقدم الركن سالم بن مرهون الفهدي قائلا: "تنفيذا للتوجيهات السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلى - حفظه الله ورعاه - القاضية بتسريع وتيرة التوظيف للباحثين عن عمل من أبناء الوطن ، فقد وضع الجيش السلطاني العماني التوجيهات السامية موضع التنفيذ، حيث باشر في نشر إعلان التجنيد عبر وسائل النشر الرسمية والمحلية، وبالتنسيق مع وزارة العمل، فقد تم استدعاء اول دفعة للفحوصات المبدئية ، وتم إجراء الفحوصات الأولية لهم وفق إجراءات الفحص المتبعة والإجراءات الأخرى، بعده يتم يوم غدا إجراء فحص اللياقة البدنية ​والمقابلة السخصية ، بعد ذلك يتم اختيار المقبولين حسب نتائج القبول، ونتمنى للجميع التوفيق والنجاح ".

من جانبه قال فهد بن رمضان البلوشي أحد المتقدمين للحصول على وظيفة: "الحمدلله على قبولي المبدئي في إجراءات التجنيد بالجيش السلطاني العماني، ويشرفني أن أتوجه بالشكر الجزيل لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم -حفظه الله ورعاه - على هذه اللفتة السامية الكريمة " .
كما تحدث ناصر بن صالح الرحبي قائلاً : "بفضل الله قمت بإجراءات الفحوصات المبدئية، وأرجو التوفيق في الإجراءات النهائية والالتحاق بالجيش السلطاني العماني، وأشكر القائمين على إجراءات التوظيف " .
وأضاف عبدالله بن سعيد التمتمي بقوله: "الحمدلله أنهينا اليوم إجراءات التوظيف المبدئية، ونسأل الله أن يوفقنا في الالتحاق بالجيش السلطاني العماني لنكون حماة وجنودا أوفياء للوطن وسلطانه المفدى" .
وقال محمد بن فتحي الهنائي: " كانت إجراءات القبول المبدئية ميسرة وسلسة بفضل جهود القائمين عليها، ونأمل أن نوفق في إجرءات القبول النهائية وأحظى بفرصة العمل في الجيش السلطاني العماني".
كما قال عبدالله بن حمدان البلوشي : " لقد تم اختياري لإجراء الفحصوصات المبدئية والتي كانت تسير بكل سهولة ويسر من قبل القائمين على إجراءات التجنيد ، وعظيم الامتنان لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم - حفظه الله ورعاه - على توجيهاته السامية الكريمة لأبناء شعبه الأوفياء".