سلاح الجو السلطاني العماني يحتفل بوصول أولى طائرات النقل التعبوي
14/04/2014
سلاح الجو السلطاني العماني يحتفل بوصول أولى طائرات النقل التعبوي

احتفل سلاح الجو السلطاني العماني مساء يوم الاثنين الموافق 14 إبريل 2014م بوصول أولى طلائع طائرات النقل التعبوي إلى أرض السلطنة، وذلك وفقاً للعقد الذي أبرمته السلطنة مع الشركة الأمريكية المصنعة (لوكهيد مارتن)، والذي قضى بتزويد سلاح الجو السلطاني العماني بمجموعة من هذا النوع من الطائرات في إطار خطط التطوير والتحديث التي يشهدها السلاح وبما يمكنه من القيام بالمهام والواجبات الوطنية.

 

ورعى فعاليات حفل استقبال الطائرة الأولى لدى وصولها قاعدة السيب الجوية اللواء الركن طيار/ مطر بن علي بن مطر العبيداني قائد سلاح الجو السلطاني العماني بحضور عدد من كبار ضباط سلاح الجو السلطاني العماني، وقد صافح راعي المناسبة طاقم الطائرة من الطيارين والمتدربين والفنيين وقام بجولة داخل الطائرة واستمع إلى شرح واف عن الأجهزة والمعدات الحديثة التي زودت بها، وبهذه المناسبة أدلى اللواء الركن طيار قائد سلاح الجو السلطاني العماني بتصريح لمندوب التوجيه المعنوي قال فيه: إن دخول هذه الطائرة وهي الطليعة الأولى من طائرة النقل التعبوي يأتي ضمن العقد الذي أبرمته السلطنة مع الشركة الأمريكية المصنعة (لوكهيد مارتن) والذي قضى بتزويد السلاح بمجموعة من هذا النوع من الطائرات للخدمة في سلاح الجو السلطاني العماني وتعد هذه الطائرات إضافة أخرى إلى إمكانات ومقدرات السلاح العملياتية والتنموية، ويساير ذلك جنباً إلى جنب مسيرة التطوير والتحديث التي تشهدها أسلحة قوات السلطان المسلحة الأخرى، ومما لا شك فيه أن هذه الطائرات سوف تزيد من تلك الإمكانات والمقدرات التي يمتلكها سلاح الجو بما يحقق كافة الأهداف المتوخاة والتي تنصب في تنفيذ المهام والواجبات الوطنية التي يضطلع بها، ومن هذا المنطلق كان لا بد من وجود مثل هذا النوع من الطائرات ذات الأهمية في مجالات النقل التعبوي والتي من شأنها أن تسهم بشكل كبير في خدمة قوات السلطان المسلحة في التمارين والعمليات التدريبية المختلفة وعند حدوث الكوارث الطبيعية والأنواء المناخية وغيرها من الإسهامات الوطنية والعسكرية المختلفة مشيرا إلى أن هناك خططا أخرى للسلاح في إطار التحديث والتطوير إلى جانب تزويده بالمعدات اللازمة من الطائرات المقاتلة والعمودية والنقل.

 

وصول أولى طائرات النقل التعبوي