تاريخ الخدمات الهندسية
 

عندما تم تغيير المسمى إلى قوات السلطان المسلحة كجيش نظامي في عام 1958م، برزت الحاجة في عام 1959م لإنشاء شعبة الهندسة ببيت الفلج؛ وذلك لتقديم الدعم والإسناد الهندسي اللوجستي اللاقتالي، وتوفير الخدمات الضرورية لمرافق ومنشآت وتجهيزات قوات السلطان المسلحة ووزارة الدفاع، وقد سمّيت تلك الوحدة آنذاك بشعبة الهندسة، وكانت قوتها البشرية محدودة العدد.

مع بزوغ فجر النهضة المباركة بتولي مولانا حضرة صاحب الجلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة مقاليد الحكم شهدت البلاد نهضة تنموية وحضارية شاملة عمت ربوع الوطن بأكمله، وقد شملت قوات السلطان المسلحة التي أولاها جلالته من لدنه اهتماماً ورعاية تمخضت عنها تطورات وتوسعات وتحديث على نطاق واسع على كافة الأصعدة والجوانب، مما استدعى بالضرورة تطوير شعبة الهندسة لتنهض بدورها المتنامي ومسؤولياتها الكبرى التى فرضها التوسع والتطور المضطرد بقوات السلطان المسلحة، لذلك كان لابد من إيجاد مقر أوسع لشعبة الهندسة ليستوعب الأجهزة الحديثة، والآلات المتطورة، والمعدات الحديثة التي تم إدخالها في الخدمة لأغراض تشغيل وصيانة مرافق ومنشآت قوات السلطان المسلحة، وقد انتقلت شعبة الهندسة في عام 1976م من بيت الفلج إلى معسكر المرتفعة، وفي عام 1987م تم تغيير مسماها إلى ما يعرف الآن بالخدمات الهندسية؛ لشمولية هذا الاسم، وتوافقه مع الدور الذي تقوم به تجاه مختلف وحدات قوات السلطان المسلحة ووزارة الدفاع.