الملتقى التقني والصناعي الثاني بالخدمات الهندسية
06/05/2014
الملتقى التقني والصناعي الثاني بالخدمات الهندسية
 

نظمت الخدمات الهندسية بوزارة الدفاع صباح اليوم الملتقى التقني والصناعي الثاني للأجهزة والمعدات الصناعية ذات العلاقة بمجالات الطاقة والماء والبناء ، ، بعد أن حقق الملتقى الأول في عام 2012م نجاحا مشهودا وأهدافا مرجوة ، وذلك بمشاركة (51)شركة تم اختيارها وفق معايير فنية رفيعة من مجموع (150) شركة ، وتقديم محاضرات فنية وتوضيحية على هامش الملتقى والذي يستمر لمدة ثلاثة أيام.

تم تنظيم الملتقى التقني والصناعي بالصالة الرياضية للخدمات الهندسية تحت رعاية العميد الركن بحري محمد بن سعيد بن سنان الهنائي رئيس الخدمات الهندسية ، واشتمل على عرض العديد من المواد والأجهزة والمعدات الحديثة والإلكترونية التي تخدم الخدمات الهندسية في أعمالها الفنية والتقنية والإنشائية، وتمكنها من تقديم الأفضل في خدماتها ، كما يتيح الملتقى فرصة التواصل المباشر بين المهندسين والعاملين في الخدمات الهندسية والشركات المصنعة والموردة، ويساهم في توسعة مدارك المهندسين والعاملين مما يؤدي إلى الارتقاء بمستوى العمل والإنجاز في الخدمات الهندسية ، وينعكس إيجاباً على تأدية مهامها وأدوارها في إسناد قوات السلطان المسلحة في مختلف المجالات، ومضاعفة مساهماتها في جهود التنمية في مختلف محافظات السلطنة بالتعاون مع المؤسسات الحكومية الأخرى، هذا وقد اطلع راعي المناسبة على ما يحتويه من معروضات مختلفة ، و استمع من مندوبي الشركات إلى شرح عن الأجهزة والمعدات والمواد المستخدمة ، وعن ما هو جديد في إنتاجها من الصناعات المختلفة والتقنيات والأجهزة الحديثة.

 الملتقى الصناعي1.png

الجدير بالذكر أن الخدمات الهندسية بوزارة الدفاع تقوم بدور حيوي كبير من خلال توفير الدعم الفني والهندسي لقوات السلطان المسلحة، وتوفير وإدامة الخدمات الضرورية مثل: المياه ، والطاقة الكهربائية ، وشبكات الصرف الصحي، ومرافق البنية الأساسية ، و تساهم الخدمات الهندسية في شق الطرق في محافظات السلطنة جنبا إلى جنب مع باقي المؤسسات الحكومية الأخرى ذات العلاقة ، مساهمة من وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة في جهود التنمية الشاملة بالبلاد، كما تساهم الخدمات الهندسية في نشر المسطحات الخضراء عن طريق إمداد الجهات المعنية بالمياه المعالجة ، وتمتلك الخدمات الهندسية مشروع معدات البناء الشامل والذي يعد نقلة نوعية في تنفيذ المشاريع المختلفة.

 

وبهذه المناسبة صرح العميد الركن بحري محمد بن سعيد بن سنان الهنائي رئيس الخدمات الهندسية قائلا:" شاهدنا في هذا المعرض آخر المنتجات المعروضة من ما يقارب 51 شركة رائدة في مختلف المجالات الهندسية والتقنية والصناعية، والكهربائية ، والميكانيكية وآخر ما توصلت إليه التكنلوجيا الحديثة، وقد أعطينا الفرصة للشركات الصغيرة والمتوسطة جنبا إلى جنب مع الشركات الكبيرة ، بحكم الشراكة بيننا وبين القطاع الخاص. وقال الضابط مدني مهندس محمد بن علي الفارسي رئيس اللجنة المنظمة للملتقى :" هذا المعرض في نسخته الثانية ، وقد تميز عن النسخة الأولى في عام 2012م بزيادة عدد الشركات المشاركة ، وتنوع التخصصات كالميكانيكا والتكييف والكهرباء، والأعمال المدنية ، والصيانة ، وغيرها من المجالات، وقد اعتمدنا في هذا الملتقى على المصنعين والموردين الأساسيين ". وذكرت لبنى الشيذانية منسقة التطوير التجاري بشركة بي أيه أس أف : أن هذه الشركة من الشركات العالمية الرائدة والتي تسجل حضورها في سلطنة عمان على مدى 40 سنة ، ونحن في غاية السعادة بأن نكون جزءا من هذا الحدث الذي تنظمه الخدمات الهندسية بوزارة الدفاع ، كما أن هذا الملتقى كان فرصة سانحة لنكون على مقربة من المختصين في المجالات الهندسية " .

وقال سوهاس ك . ديسباندي ـ المدير العام لشركة أيه بي بي ش.م.م:" نحن في غاية السعادة بالمشاركة في هذا الحدث ، وهي مبادرة طيبة من الخدمات الهندسية بوزارة الدفاع ، ويعد هذا الملتقى فرصة لعرض مختلف منتجاتنا لوزارة الدفاع مما يعود بالنفع لكلا الجانبين ، كما أننا مسرورون بالمستوى العالي من التنظيم لهذا الحدث ونتمنى أن يتكرر خلال الأعوام القادمة" .

وقال فوستينوكوستا مدير التصدير بشركة هيربورنر بمبس الألمانية " أشعر بالفخر بمشاركتنا في الحدث لأول مرة ، وعلى الرغم من ذلك فلقد سعدنا بحسن التنظيم والإعداد لهذا الملتقى التقني والصناعي ونشكر القائمين على ذلك ، كما نأمل أن تتاح لنا فرصة المشاركة في الملتقيات القادمة"

وقال خالد بن سعيد النبهاني تنفيذي مبيعات بشركة برجر للأصباغ: إن شركة برجر للأصباغ من الشركات الرائدة في عالم الأصباغ سواء على المستوى المحلي أو الدولي ، وقد كانت لنا فرصة في عرض منتجاتنا التي تتناسب و البيئة العمانية.

حضر الملتقى التقني والصناعي الثاني عدد من كبار الضباط بالخدمات الهندسية وجمع من منتسبي الخدمات الهندسية بوزارة الدفاع ، وكبار مسؤولي القطاعات والمؤسسات الخاصة المشاركة في الملتقى ، وعدد من المهتمين بالقطاع الهندسي والتقني والصناعي بالسلطنة .