التوجيه المعنوي
الكلية العسكرية التقنية تنظم المؤتمر الدولي للهندسة البحرية والتكنولوجيا 2019م
05/11/2019
-

نظمت الكلية العسكرية التقنية صباح اليوم المؤتمر الدولي للهندسة البحرية والتكنولوجيا بالتعاون مع معهد الهندسة البحرية والعلوم والتكنولوجيا (IMarEST) بالمملكة المتحدة، تحت رعاية معالي الدكتور أحمد بن  محمد الفطيسي وزير النقل.

وقد استهل برنامج افتتاح المؤتمر بكلمة ألقاها اللواء الركن طيار مطر بن علي العبيداني قائد سلاح الجو السلطاني العماني رئيس مجلس إدارة الكلية العسكرية التقنية أكد فيها سعي الكلية العسكرية التقنية إلى تحقيق إستراتيجية البحث العلمي من خلال عقد البحوث العلمية والمؤتمرات والأحداث الدولية المشابهة ، للاستفادة من الخبرات المحلية والدولية، كما أكد على مواصلة الكلية العسكرية التقنية ممثلة بإقسامها الهندسية المختلفة في التخطيط لتنظيم وحضور أحداث دولية مماثلة متعلقة بمجال البحث العلمي خلال السنوات القادمة، تلاها كلمة للبروفيسور يوجين كويل عميد الكلية تتطرق فيها إلى أهمية عقد المؤتمر وما يتضمنه من محاور علمية، وجهود الكلية العسكرية التقنية في المجالات العلمية والبحثية للارتقاء بالمجال الأكاديمي ومواكبة التطور في التخصصات البحرية والهندسية ، كما ألقى المهندس عبدالله بن سعيد البلوشي رئيس المؤتمر الدولي للهندسة البحرية والتكنولوجيا كلمة أوضح خلالها أهمية إقامة هذا المؤتمر والنتائج المرجوة منه ، وأهم المحاور التي سيشتمل عليها.

بعد ذلك قُدِّمت ورقتان بحثيتان ، حيث جاءت الورقة البحثية الأولى بعنوان (التاريخ البحري العماني) والتي قدمها الدكتور محمد بن سعد المقدم عضو مجلس إدارة الجمعية التاريخية العمانية، تحدث فيها عن الموقع الإستراتيجي للسلطنة، ودور الهندسة البحرية العمانية  على مر الأزمنة والعصور ، وشواهد من التاريخ البحري العماني ، والدور الحضاري والريادي التي تقوم به سفينة البحرية السلطانية العمانية (شباب عمان الثانية) في مد جسور التواصل والسلام، أما الورقة البحثية الثانية والتي قدمها الدكتور أندرو تيلر رئيس معهد الهندسة البحرية والعلوم والتكنولوجيا بالمملكة المتحدة، كانت بعنوان (إيجاد حلول للتحديات البحرية العالمية في مجالات الهندسة والعلوم والتكنولوجيا) ناقشت التحديات التي تواجه مجالات الهندسة والعلوم ، والمتمثلة في المتغيرات المناخية، والتلوث البحري، والقضايا الأمنية، ومخلفات المصانع ، و التقنيات الحديثة، وإيجاد الحلول المناسبة لمواجهة تلك التحديات. 

هذا، وسيستمر المؤتمر حتى السابع من الشهر الجاري، ويضم مجموعة من الأوراق البحثية والنقاشات العلمية، والتي من شأنها إتاحة الفرصة للمعنيين من القطاعين الحكومي والخاص والمختصين للتعرف على المستجدات العلمية في الهندسة البحرية من خلال مناقشة المحاور الرئيسية وهي: "التطوير في الأداء المهني البحري"، و"الأمن البحري والموارد"، و"الاستدامة والشحن الأخضر"، و"تصميم السفن والدفع"، و"نظم التشغيل الآلية الآمنة"، و"الدعم الهندسي واللوجستي"، و"السلامة الهندسية والتشريعات"، و"الهندسة العسكرية البحرية".

ويشارك في المؤتمر أكثر من (250) مشاركا، يمثلون أكثر من (25) دولة حول العالم لمناقشة أكثر من (50) ورقة بحثية وعلمية ، يقدمها عدد  من المتحدثين الرئيسيين وضيوف المؤتمر البارزين، بالإضافة إلى ذلك  سيقام معرض مصاحب للمؤتمر لمختلف الشركات والمنظمات من أجل التعريف بمنظماتهم، والترويج لمنتجاتهم وخدماتهم للمشاركين في المؤتمر، وللاطلاع على التفاصيل، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني للمؤتمر  www.icmetoman.com.

​وبهذه المناسبة أدلى معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل راعي المناسبة بتصريح للتوجيه المعنوي قال فيه: "لا شك أن البحوث العلمية تلعب دورا مهما ومحوريا في التطور الاقتصادي لأي دولة ، وتتيح مجالات أوسع للابتكار والخروج بمنتجات جديدة ، وفي عمان تعد التكنولوجيا أحد الركائز الأساسية  للإستراتيجية اللوجستية للسلطنة 2040م ، كما أن مثل هذه المؤتمرات تعد فرصة للاطلاع على أحدث ما توصل له العلم في التقنية، وإبراز الفرص والابتكارات الممكنة ، والبحوث العلمية ، كل ذلك يأتي مع توجه العالم نحو الثورة الصناعية الرابعة ، الأمر الذي سيقوم بخدمة مختلف القطاعات، منها النقل، والعملية الملاحية، والاقتصاد عموما ، وأتوجه بالشكر الجزيل للقائمين على المؤتمر، متمنيا لهم 

وللمؤتمر التوفيق والنجاح".

​من جانبه قال العقيد الركن جوي مهندس مساعد العميد للشؤون الأكاديمية بالكلية العسكرية التقنية :" يأتي إقامة هذا المؤتمر ضمن خطط الكلية العسكرية التقنية لعقد المؤتمرات الدولية بهدف إتاحة المجال للطلاب والباحثين والمهندسين والمختصين، لتبادل الخبرات والاطلاع على أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجال الهندسة البحرية ، ويتضمن المؤتمر عدد من الأوراق البحثية والعلمية، يقدمها عدد من الباحثين والمختصين من (25) دولة ، إضافة إلى المعرض المصاحب ، ونرجو أن يحقق المؤتمر النتائج المرجوة".

كما قال المهندس رئيس قسم الهندسة البحرية بالكلية العسكرية التقنية ورئيس المؤتمر:" المؤتمر جذب الكثير من الخبراء من السلطنة وخارجها ، ويستمر لمدة ثلاثة أيام ، ويشتمل على ثـمان محاور  تتضمن عدد من الأوراق البحثية ، وفي كل محور في موقعين داخل الكلية ، بمشاركة عدد من الخبراء والأكاديميين والمختصين".