التوجيه المعنوي
ختام بطولة الرماية والدورة التدريبية الثانية بالأسلحة الأولمبية
10/09/2019
-

اختتمت مساء أمس  بطولة الرماية، والدورة التدريبية الثانية بالأسلحة الأولمبية للعموم للفئتين (رجال/فتيات) وللناشئين والناشئات والتي نظمها الاتحاد العماني للرماية ممثلا في وحدة الرماية الدولية وذلك بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ، تحت رعاية السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس اللجنة الأولمبية العمانية.

 وقد استمع راعي المناسبة والحضور إلى إيجاز  تناول  ما تضمنته المنافسات من برامج تدريبية ومسابقات تنافسية بين المشاركين والنتائج التي أحرزها الرماة ,    بعدها شاهد راعي المناسبة استعراضا من قبل الرماة المشاركين في البطولة والتي أبرزوا من خلالها المهارات التي اكتسبوها من خلال مسابقات البطولة والدورة التدريبية ، بعدها شاهد راعي المناسبة والحضور المعرض المصاحب  للبطولة والذي ضم الأسلحة والمعدات المستخدمة للفريق الوطني للرماية.


وفي الختام قام السيد رئيس اللجنة الأولمبية العمانية راعي المناسبة بتوزيع الكؤوس للحاصلين على المراكز الأولى , وقد  جاءت النتائج على النحو الآتي :

أولا: الدورة التدريبية للرماية ، فقد حصل على المركز الأول في مسابقة البندقية الأولمبية (10) أمتار (رجال) الرامي عبد الكريم بن سعيد الخاطري ، وفي المسابقة ذاتها لفئة( فتيات) جاءت الرامية سناء بنت سيف الرحبية في المركز الأول ، وحقق الرامي عامر بن محمد الحجري المركز الأول في مسابقة المسدس الأولمبي (10) أمتار رجال ، وفي المسابقة ذاتها فتيات حققت الرامية الغالية بنت أحمد اليحيائية المركز الأول، وفي مسابقة المسدس (10) أمتار ناشئين حصل على المركز الأول  مصطفى بن علي الرحبي،  وفي المسابقة ذاتها لفئة (الناشئات) حققت الرامية رفال بنت هلال الحارثية المركز الأول.


ثانيا: بطولة الفريق الوطني للرماية ، حصل على المركز الأول في مسابقة البندقية الأولمبية (10) أمتار رجال الرامي الدولي عصام بن بدر البلوشي ، وفي المسابقة ذاتها لفئة (فتيات) حققت الرامية الدولية سهام بنت ناصر الحسنية المركز الأول، وحصل على المركز الأول في مسابقة البندقية الأولمبية (10) أمتار ناشئين فهم بن جمال البادي، وفي المسابقة ذاتها حصلت رؤى بنت حمد الحوسنية على المركز الأول، وفي مسابقة البندقية الأولمبية (10) أمتار مختلط (رجال/ فتيات) فقد أحرز كل من  الرامي الدولي حمد بن سعيد الخاطري والرامية الدولية سهام بنت ناصر الحسنية المركز الأول ،وعلى مستوى الناشئين أحرز عبدالرحمن السعدي وهديل بنت أحمد الحربية المركز الأول في المسابقة ذاتها، وفي مسابقة البندقية الأولمبية (50) مترا ثلاثة أوضاع ( رجال) ، فقد حصل الرامي الدولي سعيد بن محمد الكاسبي على المركز الأول ، وجاء في المركز الأول في مسابقة البندقية الأولمبية (300) مترا ثلاثة أوضاع (رجال) الرامي الدولي سليّم بن محمد المالكي، وحقق المركز الأول في مسابقة البندقية الأولمبية (50) مترا  راقدا رجال الرامي الدولي عصام بن بدر  البلوشي ،  وفي مسابقة المسدس الأولمبي (10) أمتار رجال حصل الرامي الدولي معاذ بن درويش البلوشي  على المركز الأول، وجاء كل من الرامي الدولي إسماعيل بن ناصر العبري والرامية الدولية سهير بنت سالم الجهمنية في المركز الأول في مسابقة المسدس الأولمبي (10) أمتار مختلط، وحقق المركز الأول في مسابقة المسدس الحر (50) مترا رجال الرامي الدولي سليمان بن عبدالله الرحبي ، وفي مسابقة المسدس السريع (25) مترا  رجال أحرز الرامي الدولي محمد بن حمد الغيلاني المركز الأول ، وحصل الرامي الدولي معاذ بن درويش البلوشي المركز الأول في مسابقة المسدس الموحد (25) مترا رجال ، وفي مسابقة الشوزن (تراب) رجال حصل على المركز الأول الرامي الدولي سعيد بن علي الخاطري، وفي المسابقة ذاتها (فتيات)  حصلت الرامية الدولية  ريم بنت جمعة الحوسنية على المركز الأول، وفي مسابقة الشوزن (دبل تراب) رجال جاء الرامي الدولي حسين بن راشد الشهومي في المركز  الأول، وحقق الرامي الدولي نغموش بن عدنان الهطالي المركز الأول في مسابقة الشوزن (سكيت) رجال، وحصلت الرامية الدولية ياسمين بنت هديب البطاشية على المركز الأول في المسابقة ذاتها (فتيات)،  وحصل كل من الرامي الدولي خليفة بن سليمان  الخاطري والرامية الدولية فخرية بنت خميس الجحافية على المركز الأول في مسابقة الشوزن( تراب) مختلط ،  وفي مسابقة الشوزن (سكيت) مختلط حصل على المركز الأول كل من الرامي الدولي ناصر بن خلفان بني عرابة والرامية الدولية وهبة بنت عطي المالكية،  وأحرز الرامي الدولي سليمان بن سالم الدرعي المركز الأول في مسابقة الشوزن(تراب) مستجدين،  وفي مسابقة الشوزن(سكيت) مستجدين حصل الرامي الدولي سلطان بن سعيد الهنائي على المركز الأول.


الجدير بالذكر أن الدورة التدريبية الثانية أقيمت فعالياتها في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ، أما التصفيات النهائية التي اشتملت على المنافسات بين المشاركين  في الدورة والتي تضمنت مسابقة البندقية عموم (رجال/فتيات) ، ومسابقة المسدس الأولمبي (رجال/فتيات) ، والمسدس الهوائي الأولمبي (ناشئين /ناشئات) وكذلك بطولة الفريق الوطني للرماية فقد أقيمتا على ميادين وحدة الرماية الدولية بغلا، ويأتي تنظيم هذه المسابقات ضمن  الخطة التدريبية  التي ينتهجها الاتحاد العماني للرماية لتعزيز المنافسات المحلية في الرماية، واختيار العناصر المجيدة لتمثيل السلطنة في مختلف المحافل الإقليمية والدولية،  والحرص على استفادة العناصر الناشئة من عناصر الخبرة لكسب المهارات والقدرات في الرماية.


وبهذه المناسبة تحدث  السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس اللجنة الأولمبية العمانية  راعي المناسبة  قائلا :" نبارك للاتحاد العماني للرماية نجاح تنظيم هذه البطولة ، وأن ما شهدناه اليوم من حسن تنظيم من قبل القائمين على هذه البطولة والاستعداد من كافة المشاركين من جميع الفئات العمرية المشاركة يبعث في النفس الفخر والاعتزاز ، ومن هذا المقام أحب أن أثني على الجهود المبذولة من قبل الاتحاد العماني للرماية في تهيئة جميع الظروف والإمكانات المناسبة للارتقاء برياضة الرماية في السلطنة، ونحن نسعى جميعا للعمل سوياً لتحقيق جميع الأهداف المرجوة من إقامة مثل هذه البطولات لحصد ثـمارها على الصعيد المحلي والدولي باسم السلطنة بإذن الله تعالى ".


من جانبه قال المقدم الركن راشد بن سالم البلوشي قائد وحدة الرماية الدولية : " لقد تم تقسيم البطولة إلى قسمين،  هما المسابقة المحلية للفريق الوطني للرماية و الدورة التدريبية الثانية للبندقية والمسدس الهوائي الأولمبي لمسافة( 10) أمتار ، ولقد كان الغاية من إقامة هذه الدورة هو جلب رماة مدنيين للانضمام جنبا إلى جنب مع رماة الفريق الوطني للرماية ، ولقد كانت لنا تجربة سابقة ناجحة من خلال إقامة الدورة التدريبية الأولى في العام المنصرم، بالإضافة إلى مشاركة خارجية في البطولة العربية التي أقيمت في دولة قطر  الشقيقة، واستطعنا ولله الحمد من خلالها إحراز عدد من الميداليات الملونة ، كما نسعى بإذنه تعالى إلى تشكيل فريق آخر للمسدس للفئتين عموم (رجال / نساء) " .


وقال الرامي عبدالكريم بن سعيد الخاطري:" لقد حصلت على المركز الأول في مسابقة البندقية الأولمبية (10)  أمتار ،  ولله الحمد بعد منافسة قوية مع باقي إخواني المشاركين ،وتعد هذه البطولة مكسباً حقيقياً لنا لاكتساب المزيد من المهارات  في جميع مسابقات الرماية، وأطمح بإذن الله إلى تحقيق مزيد من المراكز المتقدمة في البطولات المحلية والدولية القادمة " .



كما قالت الرامية الناشئة  رفال بنت هلال الحارثية : " أحمد الله تعالى على توفيقه لي وحصولي على المركز الأول في رماية المسدس الهوائي الأولمبي لمسافة (  10) أمتار لفئة الناشئات ،وأود أن أهدي هذا الفوز للقائمين على تدريبنا لجهودهم في إكسابنا المهارات في الرماية ، و أتوجه بالشكر الجزيل إلى كافة القائمين على تنظيم هذه البطولة ، وأتمنى لجميع المشاركين التوفيق في تحقيق مراكز متقدمة محلياً ودوليا ً".