التوجيه المعنوي
كلية الدفاع الوطني تحتفل بافتتاح دورة الدفاع الوطني السابعة
28/08/2019
-

احتفلت كلية الدفاع الوطني صباح اليوم  بافتتاح دورة الدفاع الوطني السابعة، إيذاناً ببدء الدراسة للعام الأكاديمي السابع  للكلية، وذلك تحت رعاية اللواء الركن سالم بن مسلم قطن آمر كلية الدفاع الوطني.

 

      بدأ الحفل الذي أقيم بمقر الكلية بمعسكر بيت الفلج بآيات عطرة من الذكر الحكيم، ثم ألقى اللواء الركن آمر كلية الدفاع الوطني راعي المناسبة كلمة قال فيها: " إن افتتاح برنامج دورة الدفاع الوطني السابعة الذي تم التخطيط له  جاء ليكون ترجمة حقيقية للتوجيهات السامية لجلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة -  حفظه الله ورعاه - بأن تكون الكلية منارة علم فكرية تحفز  على الإبداع الفكري والتعلم والبحث والتطوير في المستوى الإستراتيجي في مجالي الأمن والدفاع الوطني، بهدف تمكينكم من امتلاك القدرات والمعارف التي تؤهلكم لتولي مناصب قيادية وتخطيطية في مواقع عملكم بمؤسسات الدولة المختلفة " .

 

وأضاف آمر كلية الدفاع الوطني في كلمته مخاطبا المشاركين: " إن التخطيط الجيد للوقت والقراءة المستفيضة لمجمل القضايا سوف يتيح لكم فرصة لإثبات قدراتكم والاستفادة من أفكاركم كلا وفقا لرؤيته وتحليله وطبقا لما يراه ، لأن ذلك يعكس مدى إطلاعكم ومثابرتكم على معرفة المزيد والمفيد، بما يحقق أكبر قدر من المعارف في مختلف الاتجاهات والموضوعات " .

 

واختتم آمر كلية الدفاع الوطني كلمته قائلا:" إن الوطن بحاجة لجهود  أبنائه، واختياركم لهذه الدورة العالية المستوى لم يأت من فراغ أبدا، بل لأنكم ضمن عدد من القيادات الواعدة، ولكم تجاربكم الخيرة التي نتطلع إلى معرفتها هنا، وتتبادلوها مع بعضكم البعض ومع هيئة التوجيه الإستراتيجي والمحاضرين والزائرين، كل ذلك من أجل أن يكون عملكم مبنيا على خطط عملية مدروسة تعتمد على حقائق وأرقام وعلى الواقع وليس ما يقال ، ولذلك عليكم أن تضعوا جهدكم في كل ما يخدم وطنكم وأمتكم من أجل مستقبل مزدهر مواكب للثورات الصناعية المتلاحقة، وللعمل في بيئة صحية نظيفة هدفها الأول الوطن والمواطن".

بعد ذلك تم عرض فيلم وثائقي عن الكلية  والتي تعنى بالدراسات الإستراتيجية ودورها في إعداد القادة الإستراتيجيين،والبرنامج الدراسي الذي ستشتمل عليه الدورة ، إلى جانب عرض جوانب من الدراسة النظرية  والتطبيقات العملية والزيارات المحلية والإقليمية والدولية ذات العلاقة ببرنامج الدورة.

 

يأتي ذلك في إطار إعداد وتأهيل قادة إستراتيجيين (عسكريين ومدنيين) بهدف إكسابهم المعارف والمهارات التي تمكِّنهم من تولي المناصب القيادية في المستوى الإستراتيجي، وقد ضمَّت هذه الدورة عدداً من المشاركين من كبار الضباط بأسلحة قوات السلطان المسلحة، والحرس السلطاني العماني، وشرطة عمان السلطانية، وشؤون البلاط السلطاني،  بالإضافة إلى عدد من المؤسسات الحكومية الأخرى الأمنية منها والمدنية.


           حضر المناسبة عدد من أعضاء هيئة التوجيه بكلية الدفاع الوطني من عسكريين ومدنيين، وعدد من منتسبي الكلية، والمشاركون في دورة كلية الدفاع الوطني السابعة.

كلية الدفاع الوطني تحتفل بافتتاح دورة الدفاع الوطني السابعة