التوجيه المعنوي
الخدمات الإجتماعية العسكرية تسير رحلة خاصة لأداء مناسك العمرة للأشخاص ذوي الإعاقة من متقاعدي قوات السلطان المسلحة
02/04/2019
-
متابعة : سليمان بن حمود المعمري ومبارك بن سويد الصبحي

تصوير : العريف: أحمد بن غريب الهاشمي

في إطار حرص واهتمام وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة بمنتسبيها من ذوي الإعاقة و تقديراً للدور الفعال الذي قام به هؤلاء الرجال خلال خدمتهم في القوات المسلحة ولجهودهم وإسهاماتهم في خدمة هذا الوطن العزيز، سيّرت رئاسة أركان قوات السلطان المسلحة رحلة خاصة للأشخاص ذوي الإعاقة من متقاعدي قوات السلطان المسلحة  لأداء مناسك العمرة، وقد غادر البلاد صباح اليوم عدد من ذوي الإعاقة والمتقاعدين من منتسبي وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة على متن طائرة نقل تابعة لسلاح الجو السلطاني العماني متوجهين إلى الديار المقدسة لأداء مناسك العمرة.

وكان في وداعهم لدى مغادرتهم قاعدة السيب الجوية رئيس الخدمات الإجتماعية العسكرية بالإنابة برئاسة أركان قوات السلطان المسلحة، وعدد من كبار ضباط قوات السلطان المسلحة .

وقد تم الإعداد لهذه الرحلة من خلال وضع برنامج يحقق الأهداف والمقاصد النبيلة لهؤلاء الرجال ومن ذلك زيارة الأماكن المقدسة في المدنية المنورة ومكة المكرمة وبما يتيح لهم أداء مناسك العمرة بكل سهولة ويسر،إضافة إلى تهيئة كافة السبل لراحتهم .

هذا وتهدف الخدمات الإجتماعية العسكرية من خلال تنظيم مثل هذه الرحلات إلى  التواصل مع الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة من منتسبي وزارة الدفاع و قوات السلطان المسلحة، في إطار العناية بهم وتلبية جميع احتياجاتهم كونهم  شريحة مهــمة  وجزء لا يتجزأ من المجتمع رغم الإعاقة، وإن  الخدمات الإجتماعية العسكرية برئاسة أركان قوات السلطان المسلحة لن تألو جهداً في الإهتمام بهذه الفئة التي تستحق كل الرعاية، وذلك تقديراً لما بذلوه من جهود وقدموه من الواجب والتضحيات للوطن والقائد المفدى ".

كما تقوم الخدمات الإجتماعية العسكرية بأدوار فاعلة خدمة لهذه الفئة من منتسبي وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة ومن ضمنها تأمين الرعاية الصحية  لهم من خلال توفير الكراسي المتحركة، وبناء المرافق الخاصة بهم، وتوفير وتسهيل وسائل النقل للمراجعات الصحية أو مراجعة الجهات الحكومية، بالإضافة  إلى الدعم المالي والمعنوي  في المناسبات الدينية والوطنية المختلفة .

كما تحرص الخدمات الاجتماعية العسكرية على التأهيل النفسي والاجتماعي لذوي الاحتياجات الخاصة، حيث تقوم ببناء المنازل الخاصة بهم وصيانتها، وكذلك أعمال الترميم،إضافة إلى توفير المستلزمات الخاصة بالمنازل  كإيصال الكهرباء وتوفير الأثاث.

وحول هذه الرحلة تحدث المقدم الركن جمعة بن سعيد الشندودي ركن أول شؤون أفراد / متقاعدين بالخدمات الاجتماعية  العسكرية برئاسة أركان قوات السلطان المسلحة قائلاً: "دأبت قوات السلطان المسلحة  ممثلة في الخدمات الاجتماعية العسكرية برئاسة أركان قوات السلطان المسلحة على تسيير هذه الرحلة الإيمانية لتعزيز الجانب الديني لدى الأشخاص ذوي الإعاقة وتخفيفا للحالة الاجتماعية التي هم عليها ، وهي ضمن برامج الرحلات الدينية والترفيهية تقديرا

لجهودهم المخلصة وإسهاماتهم الجليلة في خدمة الوطن العزيز".

كما تحدث الوكيل جميل بن جمعة الحبسي إداري بالرحلة فقال : " تولي الخدمات الاجتماعية العسكرية اهتماماً خاصاً بهذه الشريحة الفاعلة في المجتمع لكونها فئة مهمة ساهمت في بناء هذا الوطن العزيز وستظل تساهم بعطاء في بناء مسيرة النهضة المباركة في ظل القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة - حفظه الله ورعاه ، فحق لهم هذ التكريم من قبل وزارة الدفاع  ، سائلين الله عز وجل أن يتقبل منهم  وأن يعينهم على أداء مناسكهم".

المدني سعيد بن سليمان العبري إداري بالرحلة قال : " إن الجهود التي تبذلها الخدمات الاجتماعية العسكرية جهودا تستحق الثناء والتقدير، إذ أنها تقوم بخدمة هذ الفئة والمشاركة في التخفيف عنهم  في العديد من التحديات التي قد يواجهونها والإسهام في تلبية جانب من متطلباتهم الحياتية والاجتماعية والصحية، ويأتي تسيير هذه الرحلة في إطار تلك الاهتمامات والتي تنعكس وبشكل إيجابي على نفوس هذه الفئة خاصة وعلى المجتمع بشكل عام " .

الجندي متقاعد أشرف بن ربيع الخصيبي قال: " نشكر القائمين على تسيير هذه الرحلة والتي أضفت علينا البهجة والسرور وخففت عنا الكثير من التكاليف وحققت لنا مطلب التقرب إلى الله عزوجل بإداء مناسك العمرة فلهم منا جزيل الشكر وعظيم الامتنان، وحفظ الله عماننا الغالية وقائد مسيرتها مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم  حفظه الله وأبقاه " .

نائب العريف متقاعد منصور بن ساعد السابقي قال : " يطيب لي أن أعبر عن بالغ الشكر والتقدير على التعاون والتواصل الدائم من قبل الخدمات الاجتماعية العسكرية، وعلى الجهود المقدرة والاهتمام والرعاية المتواصلة لنا نحن خاصة بإتاحة الفرصة لنا بأن نكون أحد المشاركين في هذه الرحلة المباركة والتي لها الأثر الطيب في نفوسنا جميعاً".

المدني متقاعد سعيد بن خميس الهنائي قال : " سعيدٌ جدا بمشاركة إخواناً لي  في هذه الرحلة، والتي جاءت تتويجاً للاهتمام المتواصل والرعاية المستمرة التي تقدمها  لنا رئاسة أركان قوات السلطان المسلحة متمثلة في الخدمات الاجتماعية العسكرية، والتي لها منا كل الشكر والتقدير على تنظيمها مثل هذه الرحلات  لنا نحن كأشخاص ذوي إعاقة، و التي بلا شك تأتي كإحدى المبادرات المستمرة  التي تقدمها لنا دائماً ".