التوجيه المعنوي
الجيش السلطاني العماني يواصل استقبال المواطنين الباحثين عن عمل للتوظيف والتجنيد في صفوفه
10/04/2019
-

   في إطار استمرار قوات السلطان المسلحة في استيعاب الباحثين عن العمل ووفقاً للخطط والبرامج الموضوعة لرفدها بكوادر وطنية شابة، يواصل الجيش السلطاني العماني جهوده الكبيرة في استقبال المواطنين المسجلين عن طريق الهيئة العامة لسجل القوى العاملة للحصول على عمل لاستكمال إجراءات الاختبارات التحريرية والفحص الطبي ثم فحص اللياقة البدنية والمقابلات الشخصية لهذه الكوكبة من المواطنين من الذكور والإناث، وبعد انتهاء كافة الإجراءات المتبعة سيتم إلحاق الذين يجتازون مراحل القبول والتقييم بالتدريب العسكري جنودا مستجدين بالجيش السلطاني العماني.

 وقد سخر الجيش السلطاني العماني مع مختلف الجهات المختصة كافة الإمكانيات لتوفير المناخ الملائم للمتقدمين، واتخاذ كافة الإجراءات التي تكفل انسيابية إجراءات المقبولين، وذلك من خلال توفير مختلف التسهيلات الإدارية والصحية ووسائل النقل، حرصا من الجيش السلطاني العماني على سرعة تنفيذ إجراءات الالتحاق بالخدمة العسكرية ، وتقديرا لرغبة المواطنين الباحثين عن عمل في الانضمام إلى ميادين الواجب الوطني.

وحول التحضيرات التي يقدمها الجيش السلطاني العماني استعدادا للبدء بقبول وتدريب هذا الفوج من المستجدين  تحدث  العميد الركن عبدالله بن محمد  الشريقي قائد لواء المشاة (23) رئيس لجنة اختيار الجنود المستجدين لعام 2019م قائلا " يسعى الجيش السلطاني العماني وبتوجيهات من مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة - حفظه الله ورعاه -  إلى استيعاب المواطنين الباحثين عن عمل  لينضموا  إلى من سبقوهم في شرف الخدمة بقوات السلطان المسلحة، ولتحقيق هذه الغاية  فقد تم تشكيل لجنة مختصة من ذوي الخبرة في مجال إدارة الموارد البشرية والاختصاصيين الطبيين لمتابعة سير أعمال هذه اللجنة، وبطبيعة الحال فإن المواطن العماني يعد من ذوي الطاقات والإمكانات القابلة للعمل في الحياة العسكرية، وذلك بسبب طبيعة رجال عمان وكذلك البيئة العمانية".

من جانبه قال المقدم الركن سالم بن مرهون الفهدي ركن أول تجنيد بقيادة الجيش السلطاني العماني : " لقد صدرت التعليمات للبدء في عملية التجنيد لاستيعاب المواطنين الباحثين عن العمل للانخراط بالجيش السلطاني العماني ، وقد تم استقبال كافة المواطنين المتقدمين ، وتم تقديم إيجاز لهم عن مراحل التجنيد والتي تشمل الفحوصات الطبية والاختبارات التحريرية وفحص اللياقة البدنية والمقابلة الشخصية ، ثم يتم إبلاغ المقبولين بالموافقة المبدئية لاستكمال باقي الإجراءات ، وتتم عملية الاختيار من قبل لجنة متخصصة تعمل وفق المعايير والشروط الموضوعة ، ولضمان الحيادية والدقة والاطمئنان والتحديث  والتطوير والمصداقية فقد تم استحداث نظام الاختبارات الإلكترونية لأول مرة ، وأتمنى التوفيق لجميع أبنائنا والحصول على فرصة التجنيد والالتحاق بالجيش السلطاني العماني".

 

وقال المقدم طبيب عبدالله بن علي الحضرمي ركن أول لياقة طبية  بقيادة الخدمات الطبية للقوات المسلحة :" مع بداية أعمال لجنة تجنيد الجنودالمستجدين لهذه السنة، سخرت الخدمات الطبية للقوات المسلحة كافة طاقاتها وإمكاناتها من الموارد البشرية  والفنية متمثلة في الكوارد الطبية المؤهلة من ذوي الخبرة، وأيضا من خلال الأدوات والمعدات اللازمة لإنجاح عملية إجراء الفحوصات الطبية المبدئية بسلاسة ونجاح لتحقيق الأهداف المرجوة من عملية الفرز الطبي المبدئي بتطبيق التعليمات الطبية الموضوعة في هذا الخصوص لاختيار عناصر جيدة وفاعلة تخدم الهدف والمهمة مع  مراعاة أبنائنا المواطنين بإبداء جانب من المرونة لجلب هذه الشريحة للعمل في الجيش السلطاني العماني بدون الإخلال بروح المعايير الطبية الموضوعة".

 

 

وحول دور الهئية العامة لسجل العاملة في التنسيق مع وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة في عملية استقبال طلبات المتقدمين للتجنيد   قال يحيى بن محمد البطاشي مدير دائرة شؤون الوحدات الأخرى بالهيئة العامة لسجل القوى العاملة :" إن وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة  التزمت بتوفير فرص عمل بمختلف المستويات التعليمية منذُ إنشاء الهيئة،  فقد قامت الجهات العسكرية ومن بينها الجيش السلطاني العُماني بالتنسيق مع الهيئة للإعلان عن تجنيد جنود مستجدين للمواطنين الباحثين عن عمل خلال هذا العام ، وقد قامت الهيئة وفقا لذلك بتهيئة الأنظمة لاستقبال الطلبات وفق الشروط المحددة بالإعلان بحيث يقوم المواطن الباحث عن عمل بالتقدم بالإعلان من خلال إرسال رسالة نصية قصيرة بالتسجيل أو التقدم عن طريق موقع الهيئة العامة لسجل القوى العاملة، ويقوم النظام بالرد المباشر للمواطن المستوفي لشروط الإعلان بالقبول المبدئي وأيضاً بالرد على المواطنين غير المستوفين لشروط الإعلان، وبعد انتهاء الفترة المحددة بالإعلان يتم إحالة القوائم للجيش السلطاني العُماني لتحديد مواعيد إجراء الفحص الطبي المبدئي والاختبار التحريري، وبعد ذلك يتم إعادة القوائم للهيئة لإرسال رسائل نصية قصيرة للمتقدمين بالإعلان بالفترة الزمنية المحددة، وتقوم الجهات العسكرية والأمنية بعد ذلك بإفادة الهيئة بقوائم المواطنين المقبولين مبدئيا وتُعيد قوائم من لم يحالفهم الحظ إلى الهيئة للبحث لهم عن فرصة عمل أخرى ، وتتضمن شروط التقدم للتجنيد في الجيش السلطاني العماني الحصول على شهادة الدبلوم العام واجتياز اختبارات الفحص الطبي، واللياقة البدنية ، إلى جانب عدد من الجوانب البدنية الأخرى".



الجيش السلطاني العماني يواصل استقبال المواطنين الباحثين عن عمل للتوظيف والتجنيد في صفوفه