التوجيه المعنوي
بمشاركة مختلف القطاعات الصحية في السلطنة وبالشراكة مع جامعة هارفرد الأمريكية ختام ورشة القيادة الابتكارية في المجال الصحي مسقط 2019م
06/02/2019
عدد من التوصيات المهمة خرجت بها الورشة والتي من شأنها أن تسهم في إيجاد منظومة قيادة ابتكارية متكاملة لإدارة مؤسسات القطاع الصحي
متابعة : سليمان بن حمود المعمري

 

اختتمت صباح اليوم بنادي الشفق التابع لقوات السلطان المسلحة ورشة القيادة الابتكارية في المجال الصحي - مسقط 2019م  والتي نظمتها البحرية السلطانية العمانية وبالشـراكة مع جامعة (هارفرد) الأمريكية وبمشاركة وزارة الصحة ، والخدمات الطبية للقوات المسلحة ، والمجلس العماني للاختصاصات الطبية، ومستشفى جامعة السلطان قابوس.

وقد تم في اليوم الختامي للورشة إلقاء عدد من أوراق العمل والمحاضرات العلمية  قدمها عدد من الأطباء والمختصين من مختلف المؤسسات الصحية المحلية والدولية ، تم خلالها مناقشة الآليات والمقترحات والأفكار التي تعمل على تعزيز  القيادة الابتكارية ، كما تم مناقشة التحديات والصعوبات التي تواجه عملية تطوير القيادة الابتكارية ووضع الحلول المناسبة والعمل على تحسين  الأنظمة الصحية لتتواكب مع النظم الحديثة في هذا الشأن.

وقد خرجت الورشة بعدد من التوصيات التي من شأنها أن تسهم في إيجاد  منظومة قيادة ابتكارية متكاملة  لإدارة  مؤسسات القطاع الصحي بمستوى عالٍ من الكفاءة والإبداع لمواجهة التحديات والصعوبات التي قد تواجه الأنظمة الصحية  في السلطنة، وكيفية استخدام النظام الصحي بفعالية لتقديم خدمات صحية ذات مواصفات وجودة عالية.

وقدشارك في الورشة والتي اختتمت اليوم قرابة (60 ) مشاركاًمن الأطباء الاستشاريين والمدراء الإداريين من مختلف الجهات الصحية الحكومية العسكرية والمدنية، وقد تم تصميم موقع إلكتروني وتطبيق للهاتف النقال للمشاركين بالورشة يعرض من خلاله الأوراق العلمية المختلفة وكافة الجوانب العملية والإدارية  المتعلقة بمجريات وأعمال الورشة، ويتيح المجال للإجابة على استفسارات المشاركين.​

وحول المخرجات والتوصيات التي خرجت بها الورشة أجرى التوجيه المعنوي لقاءات مع عدد من القائمين والمشاركين بالورشة . حيث تحدث سعادة الدكتور درويش بن سيف المحاربي وكيل وزارة الصحة للشؤون الإدارية قائلا: "لا شك أن موضوع القيادة الابتكارية في المجال الصحي من الموضوعات المهمة ، والبعد الابتكاري مطلوب ومهم ، ونرجو تحقيق الاستفادة المرجوة ، وما تم طرحه من أوراق عمل ومحاضرات تناولت كافة الموضوعات والجوانب ذات الصلة ، وكانت أبرز نتائج الورشة هو تطوير وتجويد القطاع الصحي ، وتخدم الورشة العاملين بالقطاع الصحي وخاصة القادة الصحيين من أجل تحسين الخدمات الصحية من خلال إدارة مبتكرة  للمؤسسات الصحية ، ونأمل تحقيق مزيد من التطور في هذا المجال".

من جانبه قال العقيد الركن طبيب ناصر بن سالم الهنائي كبير أطباء البحرية السلطانية العمانية: " بفضل من الله تعالى اختتمت البحرية السلطانية العمانية ورشة القيادة الابتكارية في المجال الصحي والتي خرجت بعدد من التوصيات المهمة التي من شأنها أن تعمل على تنظيم العمل في القطاع الصحي وتشجيع الابتكار والمبادرات ، كما حققت الورشة الأهداف التي وضعت لها ، وكان هنالك العديد من النقاشات والمشاريع التي أثرت الورشة ، ونأمل ذلك أن ينعكس على تطوير القطاع الصحي بالسلطنة ، كما نأمل عقد ورش مماثلة مستقبلا ".

وقال المقدم الركن طبيب يوسف بن سعيد البلوشي رئيس اللجنة العلمية للورشة:"عقدت هذه الورشة للمساهمة في صنع قادة صحيين ، وتم الاستعانة بخبرات دولية من جامعة هارفرد وجامعة أوكلاند الأمريكيتين، وتم مناقشة عددا من الموضوعات حول أهمية تطوير القيادة الطبية ,وإيصال المفاهيم ذات العلاقة بالقيادة الابتكارية ، ونأمل من الوصول إلى وضع قيادات طبية ذات مستويات عالية وقدرات متطورة ، وسيتم تطبيق مخرجات وتوصيات الورشة على الكليات والمعاهد الصحية".

كما قالت الدكتورة وضحى بنت محمد الغافرية من البحرية السلطانية العمانية: "لقد جمعت ورشة القيادة الابتكارية في المجال الصحي قيادات طبية من مختلف القطاعات والمؤسسات الصحية بالبلاد، وقد خرجنا بالعديد من الدورس المستفادة منها استخدام التفكير الإبداعي في تطوير النظام الصحي إلى أعلى نسبة من التميز ، وكذلك التعرف على المهارات اللازمة لتطوير القيادة الابتكارية ووضع الإستراتيجيات، وتسخير التكنولوجيا لخدمة القطاع الصحي لتحقيق الرعاية الصحية الشاملة بكفاءة".

وقالت الدكتورة بدرية بنت صالح الفارسية من مستشفى جامعة السلطان قابوس:"لقد تعلمنا الكثير من المهارات الابتكارية من  هذه الورشة منها التصميم الابتكاري وكيفية إحداث التغيير الجذري في النظام الصحي وفق أنظمة صحية مناسبة ".