التوجيه المعنوي
هندسة قوات السلطان المسلحة تشارك بفاعلية في تمريني ( الشموخ2) و (السيف السريع3)
11/10/2018
-

   

تشارك هندسة قوات السلطان المسلحة بكافة أطقمها وقدراتها وإمكاناتها البشرية والفنية في تمريني (الشموخ/2) و (السيف السريع/3) من خلال الأعمال الهندسية والفنية ذات العلاقة بالتجهيزات الخاصة لتسهيل وإدامة حركة القوات وفتح نقاط تزويد المياه وشق وتمهيد الطرق والممرات، إلى جانب باقي الجهات العسكرية والأمنية والمدنية المشاركة في التمرين .

​ وحول مشاركة هندسة قوات السلطان المسلحة في التمرينين أجرى المركز الإعلامي اللقاءات الآتية :       

العميد الركن محمد بن عبدالله آل جمعة قائد هندسة قوات السلطان المسلحة قال:​

" انتشرت هندسة قوات السلطان المسلحة للمشاركة في التمرينين منذ وقةٍ مبكر ، وبعد صدور أمر العمليات من قائد القوة البرية قامت هندسة قوات السلطان المسلحة بالعديد من المهام والواجبات المنوطة بها كتمهيد مسرح العمليات من خلال شق الطرق الرئيسية، ونشر نقاط تموين المياه، وإنشاء محطة تطهير الكيماوي، والمساعدة في تحضير المواقع الدفاعية، ووضع الخطة الهندسية لذلك، وفي مرحلة العمليات الفعلية تقوم هندسة قوات السلطان المسلحة بالعديد من المهام وهي قيد الإجراء والتنفيذ، أما في مرحلة ما بعد العمليات تسهم هندسة قوات السلطان المسلحة في المساهمة في إعادة الإعمار  كإصلاح الطرق والتخلص من مخلفات العمليات، وعمليات الإغاثة، ونشر نقاط تزويد المياه وغيرها من المهام والأدوار الأخرى جنبا إلى جنب مع الجهات الأخرى ذات العلاقة.

وقال العقيد الركن محمد بن سعيد البداعي مساعد قائد هندسة قوات السلطان المسلحة : 

"لقد تشرفت هندسة قوات السلطان المسلحة بالمشاركة في التمرينين ، وقد قامت بالإسناد اللوازمي من إعداد المعدات وفتح نقاط تموين المياه وتهيئة الطرق والكوادر الإدارية للتعامل مع الأجهزة والمعدات المشاركة في التمرين ، وكذلك تهيئة الضباط والأفراد المشاركين في التمرين من النواحي الأمنية والتثقيفية ،ويعد هذان التمرينان بمثابة فرصة سانحة لإعداد الجندي العماني للوصول به إلى أعلى مستوى من الجاهزية والكفاءة والاحترافية في مجالات الهندسة الميدانية .

وقال المقدم الركن زهران بن محمد الرقيشي: 

"يقع على عاتق خلية الإسناد الهندسي إنشاء وإدامة منطقة الإسناد الهندسي وتوفير كافة المتطلبات الإدارية واللوازمية للواحدات الهندسية المنتشرة، بالإضافة إلى إنشاء الطرق الرئيسية والفرعية بناء على الخطة الهندسية، وتسوية مناطق تزويد المياه وتجهيزها، وتحسين المواقع الدفاعية، وإنشاء القيادات الرئيسية، وتنفيذ مهام الوقاية والاستطلاع" .