التوجيه المعنوي
صاحب السمو السيد نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع يفتتح إذاعة (الصمود) لقوات السلطان المسلحة
11/01/2021
-

بمباركة سامية من لدن مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلى - حفظه الله ورعاه - احتفلت وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة صباح اليوم بمعسكر المرتفعة بالافتتاح الرسمي لإذاعة (الصمود)، تحت رعاية صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع بحضور الفريق الركن أحمد بن حارث النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة.

بدأ الحفل بالتحية العسكرية لصاحب السمو راعي المناسبة، وفي مقر إذاعة (الصمود) استمع صاحب السمو السيد راعي المناسبة لإيجاز عن مشروع إذاعة (الصمود) وما تشمله من الدورة البرامجية وما تحويه من محتوى إذاعي وفترات البث اليومي وبما يحقق الأهداف المرجوة والغاية الوطنية المتوخاة .

بعدها قام صاحب السمو السيد نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع بإزاحة الستار التذكاري لإذاعة  (الصمود)، وتدشين التطبيق الإلكتروني الخاص بالإذاعة ، ثم عزفت موسيقى الجيش السلطاني العماني السلام السلطاني إيذاناً بالافتتاح الرسمي للإذاعة .

وقد قام صاحب السمو بزيارة لاستوديوهات إذاعة (الصمود) واستمع خلالها لشرح واف عن أهداف الإذاعة ورؤيتها ورسالتها والخطط المستقبلية لها.

وعبر أثير إذاعة الصمود ألقى صاحب السمو السيد نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع راعي المناسبة الكلمة الافتتاحية للإذاعة جاء فيها : "بسم الله وعلى بركة الله ، نفتتح إذاعة الصمود لقوات السلطان المسلحة، وبالله التوفيق".

وفي ختام الحفل قام صاحب السمو بجولة في عدد من أقسام وأفرع التوجيه المعنوي برئاسة أركان قوات السلطان المسلحة ، واستمع إلى شرح عن آلية العمل والمهام والواجبات المناطة.

حضر حفل الافتتاح العميد الركن حسن بن علي المجيني رئيس التوجيه المعنوي، وكبار الضباط والضباط وضباط الصف بالتوجيه المعنوي، وكافة الوحدات الأخرى ضمن الفرق الإعلامية والضباط بمشروع إذاعة الصمود.

وبهذه المناسبة قال صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع : "تيمنا بهذا اليوم الأغر المبارك من أيام عمان الخالدة الذكرى الأولى للحادي عشر من يناير ، ذلك اليوم من عام 2020م الذي تولى فيها مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلى - حفظه الله ورعاه - مقاليد الحكم في البلاد ، نفتتح وعلى بركة الله إذاعة (الصمود) لقوات السلطان المسلحة، لتكون نافذة إعلامية عسكرية ذات أهداف وطنية سامية ورؤية إعلامية جسيمة تعمل جنبا إلى جنب مع وسائل الاعلام المحلية الاخرى بما يسهم في الارتقاء بالخطاب الاعلامي ومحتوي الرسالة الاعلامية الوطنية وبما يخدم التطلعات الوطنية النبيلة ، وبالله التوفيق" .

وتحدث الفريق الركن أحمد بن حارث النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة لإذاعة الصمود قائلاً : "بمناسبة الحادي عشر من يناير هذا اليوم المبارك الذي تولى فيه مولانا حضرة صاحب الجلالة مقاليد الحكم أتوجه إلى جلالته بالتهنئة الخالصة سائلاً الله أن يعود عليه باليمن والبركة والصحة والعافية ، كما أتوجه لجلالة القائد الأعلى - حفظه الله ورعاه - بالشكر والامتنان على مباركته لإذاعة الصمود إذاعة قوات السلطان المسلحة وبهذه المناسبة أبارك أيضاً لجميع منتسبي قوات السلطان المسلحة هذا المنبر الذي يعبر عن آرائهم وأفكارهم ويكون مركز فكر لهم ، كما أوجه كلمة شكر إلى جميع العاملين في هذه الإذاعة والذين بذلوا جهد كبير منذ بداية التوجيهات لإنشائها وحتى اليوم سائلاً الله تعالى أن يوفقهم ويوفق الجميع لما فيه الخير والصلاح  " .

كما علق اللواء الركن مطر بن سالم البلوشي قائد الجيش السلطاني العماني قائلاً :"يسرني أن أتقدم إلى كافة منتسبي قوات السلطان المسلحة بالتهاني الصادقة بمناسبة افتتاح إذاعة الصمود والتي جاءت بمباركة سامية من لدن مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلى - حفظه الله ورعاه - ويأتي هذا التوجيه ليجسد لنا عظيم الاهتمام والرعاية السامية من لدن جلالته لأبنائه منتسبي قواته المسلحة ولبيان الدور الكبير والفعال الذي تقدمه هذه القوات في حفظ أمن هذا الوطن وحماية مقدساته وصون مكتسباته والمساهمة في بناء الوطن وتعميره ، وإننا إذ نفخر بهذا التشريف السامي لنسأل الله العلي القدير كل التوفيق والنجاح لهذه الإذاعة لإيصال رسالتها النبيلة وصوت العسكري من كل ميدان من ميادين البطولة والرجولة بفضل ما تمتلكه من خبرات إعلامية وقدرات وإمكانيات تراكمت عبر السنوات الخمسين الماضية والتي بلا شك ستتمكن من قيادة هذه الإذاعة إلى مستوى الطموحات والأهداف المرسومة لها " .

من جانبه تحدث اللواء الركن طيار مطر بن علي العبيداني قائد سلاح الجو السلطاني العماني بهذه المناسبة قائلاً :" بداية أود أن أتقدم بخالص التهنئة إلى مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلى - حفظه الله ورعاه - بمناسبة الحادي عشر من يناير المجيد يوم توليه مقاليد الحكم في البلاد ، ونيابة عن جميع منتسبي سلاح الجو السلطاني العماني يسرني في هذا اليوم أن اتقدم بخالص التهنئة بمناسبة انطلاق إذاعة الصمود لقوات السلطان المسلحة متمنياً لكافة القائمين على هذه الإذاعة كل التوفيق والنجاح " .

كما ذهب اللواء الركن بحري عبدالله بن خميس الرئيسي قائد البحرية السلطانية العمانية بقوله :"لا شك إنها كانت مسيرة حافلة بالمنجزات تلك التي عليها قوات السلطان المسلحة وستظل دوماً بإذن الله تعالى في تقديم المساهمة التنموية وإسناد المؤسسات الحكومية في مسيرة البناء والإعمار إلى جانب دورها الرئيسي المقدس المتمثل في حماية السلطنة وما عليها من مكتسبات وعليه فحق أن تكون لها بعد هذه المسيرة المظفرة نافذة إعلامية تطل من خلالها بما يبرز تلك الأدوار الوطنية العظيمة التي تضطلع بها ، فجاءت إذاعة الصمود وبمباركة سامية من لدن جلالة سلطان البلاد المفدى - حفظه الله ورعاه - فهنيئاً لقوات السلطان المسلحة هذا المنجز الوطني وبالله التوفيق  " .

وفي ذات السياق تحدث اللواء الركن سالم بن مسلم قطن آمركلية الدفاع الوطني قائلاً :" الحمد لله الذي علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم والصلاة والسلام على النبي القائد الذي تخرج على يديه قادة عضماء وجنوداً أوفياء كانوا مثلاً أعلى وقدوة تحتذى، حقيقة أجدها مناسبة طيبة أولاً للتضرع للخالق جلت قدرته أن يرحم ويغفر لجلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور باني النهضة العمانية الحديثة وأن يسكنه فسيح جناته اللهم آمين ، وأدعوه تعالى أن يحفظ ويوفق مولانا جلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلى - حفظه الله ورعاه - وأن يعينه على متابعة البناء والتطور لعمان وشعبها الأبي في ظل نهضة عمانية متجددة كما قدمها لشعبه الوفي جلالته - حفظه الله ورعاه - وصولاً وصعوداً للمستوى الذي يتطلع إليه جلالته - حفظه الله ورعاه - وأبناء شعبه الأوفياء ، كما هي فرصة أيضاً مناسبة لأهنىء جميع منتسبي وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة وكافة تشكيلاتها بهذه اللفتة السامية الكريمة المباركة من لدن المقام السامي بإنشاء هذه الإذاعة (إذاعة الصمود) لتكون ذراعاً إعلامياً مهماً للسلطنة عموماً وللقوات المسلحة والأجهزة العسكرية والأمنية خصوصاً حيث أن أوامر جلالته تعد تأكيداً وترسيخاً للنهج الذي أخطته المغفور له بإذن الله تعالى حول الاهتمام والرعاية الكاملة لكل ما يعزز كفاءة ومعنويات منتسبي القوات المسلحة والأجهزة العسكرية والأمنية الأخرى ، ولا شك أننا في كلية الدفاع الوطني وبموجب ما حدد لها من أهداف وطنية مهمة كان أهمها هو بناء قيادات وطنية في مجال التخطيط الإستراتيجي من عسكريين ومدنيين ، وسوف تستفيد الكلية بلا شك من هذه البرامج المتنوعة التي تقدمها هذه الإذاعة في مختلف المجالات التي تعزز مسيرة النهضة المتجددة لعمان بإذن الله، فهنيئاً للجميع بهذه اللفتة السامية والمباركة بإذن الله تعالى ".

ومن جانبه قال العميد الركن حسن بن علي المجيني رئيس التوجيه المعنوي: " خمسون عاما من المنجزات، خمسون عاما من تلكم المكتسبات الوطنية، كانت قوات السلطان المسلحة خلالها ومنذ الثالث والعشرين من يوليو من عام 1970م وحتى اليوم ، وهي حاضرة في هذا المشهد ، سواءً كان من الخدمات التنموية التي تقدمها جنباً إلى جنب ومع باقي المؤسسات الحكومية الأخرى ، فضلاً عن ذلك الدور الوطني المقدس المتمثل في الذود عن حياض الوطن وحماية مكتسباته الوطنية ، آن الآوان أن يكون لها إذاعة الصمود ، حتى تطل من خلالها مبرزة ما تحظى به من الرعاية السامية الكريمة من لدن مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلى - رعاه الله – وتلكم المسيرة الظافرة التي ساهمت وأسهمت وتفاعلت معها قوات السلطان المسلحة في كل ميدان وفي كل هذا الثرى الطاهر من شمال عمان وحتى جنوبها ، فهنيئاً لنا جميعاً منتسبي قوات السلطان المسلحة وكافة أبناء هذا الوطن أن يكون هنا قناة الصمود لقوات السلطان المسلحة هذه الإذاعة التي افتتحت اليوم تيمّناً بالحادي عشر من يناير ".

كما عبر عدد من كبار المسؤولين والمثقفين والأكاديميين والإعلاميين والعسكريين والمتقاعدين عن فرحتهم الغامرة بافتتاح إذاعة الصمود لقوات السلطان المسلحة متمنين لها دوام التوفيق والنجاح في خدمة الوطن والإرتقاء بمضمون الرسالة الإعلامية .