التوجيه المعنوي
النادي العلمي بالجيش السلطاني العماني يقدم عدداً من الابتكارات والاختراعات العلمية للتصدي لجائحة كورونا - كوفيد 19
27/04/2020
-

    استمراراً  لخطط قوات السلطان المسلحة لدعم الجهود الوطنية وإجراءات الحد من الآثار المترتبة على تفشي جائحة فيروس كورونا (كوفيد19)، ساهم النادي العلمي بالجيش السلطاني العماني بتقديم عدد من  الابتكارات والاختراعات العلمية كمساهمة علمية ومحاولة  للتصدي لجائحة تفشي فايروس  كورونا - كوفيد 19، ومنها:( غرفة تعقيم الأفراد الذكية، وجهاز تعقيم الأوراق بالأشعة فوق البنفسجية، وابتكار غطاء الوجه الذكي(Smart face mask)  ، وابتكار جهاز التنفس الثلاثي)..


   غرفة تعقيم الأفراد الذكية: هذا الجهاز عبارة عن غرفة متنقلة على شكل بوابة إلكترونية يمكن وضعها في مداخل المؤسسات أو القيادات والتي تمكِّن الفرد  من تعقيم نفسه قبل الدخول إلى مقرِّ عمله . وتقوم فكرة عمل هذا الجهاز على استشعار الفرد عن طريق حساس ورش محلول التعقيم عند دخوله، حيث يتم تعقيم الجسم آليا، كما يحتوي الجهاز على شبكة لاسلكية تقوم بإرسال البيانات عن طريق تطبيق للحصول على مستوى كميه المحلول و عدد الأفراد الذين تم تعقيمهم، بالإضافة لوجود إشارات ضوئية لتنظيم المرور في الجهاز  على حسب المسافة الآمنة للتباعد الاجتماعي.


   جهاز تعقيم الأوراق بالأشعه فوق البنفسجية: كثيرا ما يتم استخدام الرسائل في المؤسسات ومن خلال تداول تلك الأوراق تصبح أكثر عرضة لنقل الفيروسات والكائنات الحية الدقيقة، و جاءت الفكرة بتصميم جهاز لتعقيم الأوراق بدون لمس من قبل المستخدم ، حيث يتم فتحه وغلقه بشكل آلي عن طريق حساس في كلا الجانبين، ويقوم الجهاز بتعقيم الأوراق من خلال الأشعة فوق البنفسجية التي أثبتت فعاليتها في التخلص من  الكائنات الدقيقة، وتم فحص الجهاز مخبريًا في مختبر الخدمات الطبية للقوات المسلحة، وقد ظهرت النتائج  إيجابية.


   ابتكارغطاء الوجه الذكي( Smart face mask) : الهدف الرئيسي من ابتكار هذا الجهاز هو حماية الأطباء والممرضين وجميع العاملين في الحقل الطبي من ملامسة الوجه عند التعامل مع المصابين بفيروس كورونا كوفيد19، وتقـوم فكرة المشروع (على حسَّاس المسافة) (Ultrasonic Sensor) ، وتم برمجته عن طريقة برمجة (الأردوينو)، وتم توصيل الحساس بالوصلة الثنائية الضوئية وطنان لإخراج جرس الإنذار .وعند اقتراب الأيادي من منطقة الوجه تعمل الوصلة الثنائية الضوئية( Red LED) مع طنان الإنذار ( Buzzer) وفي الحالة الطبيعية عندما تكون الأيادي بعيدة عن منطقة الوجه تعمل الوصلة الثنائية الضوئية(Green LED) فقط .وقد تمت طباعة غطاء الوجه (  face mask) عن طريق الطابعة ثلاثية الأبعاد.


    ابتكار جهاز التنفس الثلاثي: عبارة عن جهاز  تنفس صناعي ثلاثي(VENTILATOR) يعمل بمشغل واحد لثلاث مضخات هواء أكسجين يعملن لثلاثة مرضى في آن واحد مختلفين في نوعية الإصابة وضعف التنفس، ويمكن معايرة نسبة الأكسجين والتحكم بالضخ بنظرية التقارب والتباعد لكل مريض بنسبات مختلفة.

     الجدير بالذكر أن النادي العلمي بالجيش السلطاني العماني يعد من أهم الوحدات الرئيسية التي تُعنى باكتشاف المواهب والمبدعين في مجال الابتكار العلمي والاختراعات من منتسبي قوات السلطان المسلحة، وقد شهد النادي العلمي مشاركات عديدة  وإسهامات مختلفة من مختلف الجهات العسكرية والأمنية بالسلطنة، وهذا دليل واضح على اهتمام وتشجيع قوات السلطان المسلحة لمنتسبيها، وحثهم على بذل المزيدمن الجهد، من أجل الاستفادة من هذه الابتكارات والاختراعات، وتسخيرها لمنفعة قوات السلطان المسلحة بشكل خاص وباقي المؤسسات بشكل عام.

    وبهذه المناسبة قام مندوب التوجيه المعنوي بتسليط الضوء على المشاريع التي نفذها النادي العلمي من خلال الالتقاء بأصحابها، حيث تحدث الملازم أول ( مهندس ) محمد بن علي  العبري مخترع جهاز تعقيم الأوراق بالأشعه فوق البنفسجية قائلا : " تزامنا مع تفشي جائحة كورونا قام النادي العلمي بالجيش السلطاني العماني بابتكار وتصنيع أربعة مشاريع باستخدام التكنولوجيا والتقنيه الحديثة، و من أهم ما يميز هذه المشاريع عدم لمس الأجهزه من قبل العنصر البشري" .


   وعبر الملازم أول ( مهندس ) محمود بن أحمد الإسماعيلي مخترع غطاء الوجه الذكي  بقوله: "كما يعلم الجميع من أهم أسباب انتشار فيروس كورونا ملامسة منطقة الوجه وخاصة العينين والأنف والفم، ولمعالجة هذه المشكلة تم تصنيع قناع الوجه الذكي، فعند اقتراب اليدين من منطقة الوجه يتحسس حساس الحركه العملية مما يؤدي إلى عمل الوصلة الثنائية الضوئية باللون الأحمر بالإضافة إلى صوت إنذاري، وفي الحالة الاعتيادية عندما تكون الأيادي بعيدة عن منطقة الوجه تعمل الوصلة الثنائية الضوئية باللون الأخضر فقط . وقد تم صناعة هيكل المشروع عن طريق الطابعات ثلاثية الابعاد".


   وقال الوكيل يوسف بن حميد الغافري مخترع غرفة تعقيم الأفراد الذكية: " غرفة تعقيم الأفراد هي غرفة ذكية تستخدم المستشعرات أثناء التعقيم، كما يمكن معرفة مستوى المحلول عن طريق تطبيق في الهواتف الذكيه، وتحتوي على إنارة لتنظيم الأفراد أثناء دخولهم الغرفة".


   وأضاف الرقيب أحمد بن مبارك الجديدي مخترع جهاز التنفس الصناعي الثلاثي قائلا: "جهاز التنفس الثلاثي عبارة عن جهاز تنفس اصطناعي ثلاثي يعمل بمشغل واحد لثلاثة مرضى في آن واحد. والجهاز  يعمل بمشغل واحد إلا أنه كذلك يعمل لكل مريض بنسب مختلفة من الأكسجين وكمية الضغط التي يقدرها الطبيب أو الممرض، وكذلك بإمكاننا استخدام الجهاز في المستشفيات الثابتة أو المستشفيات الميدانية والصالات المفتوحة. وتم فحص الجهاز في الورش والمختبرات المختصة في الجيش السلطاني العماني، ويمكن كذلك تطويره إلى أبعد من ذلك ، وجميع القطع المستخدمة متوفرة في السوق المحلى، وبإمكاننا تصنيع هذا الحهاز متى ما أرادت الجهات المختصة ذلك ".