التوجيه المعنوي
متحف قوات السلطان المسلحة يعرض نسخة طبق الأصل من رسالة جلالة السلطان قابوس -طيب الله ثراه - الموجهة إلى العائلة المالكة
18/03/2020
-

 

تنفيذا للتوجيهات السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلى - حفظه الله ورعاه -  والتي قضت بتسليم نسخة طبق الأصل من الرسالة الموجهة من المغفور له جلالة السلطان قابوس بن سعيد - طيب الله ثراه -

إلى مجلس العائلة المالكة عبر مجلس الدفاع، يتشرف متحف قوات السلطان المسلحة بعرض النسخة في القاعة المخصصة لعرض المنجزات العسكرية في عهد جلالة السلطان قابوس بن سعيد - طيب الله ثراه - والتي ستكون متاحة للاطلاع عليها من قبل زائري المتحف بمعسكر بيت الفلج.

الجدير بالذكر أن متحف قوات السلطان المسلحة قد افتتح في الحادي عشر من ديسمبر عام 1988م تحت الرعاية السامية للمغفور له جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور -طيب الله ثراه - ويعد المتحف إطلالة على تاريخ عمان العسكري عبر مراحله المختلفة، متمثلا في قلعة بيت الفلج التي تم بناؤها في عهد السيد سعيد بن سلطان في عام 1845 م.

كما يعد متحف قوات السلطان المسلحة أحد أبرز المتاحف الوطنية الذي يعرض بين جنباته وأروقته ما تزخر به السلطنة من تراث عسكري عريق وإرث حضاري عظيم، وما يتضمنه التاريخ العماني العسكري الخالد منذ فترة عمان قبل الإسلام إلى عصر النهضة من أحداث تاريخية، وما شهدته عمان من مظاهر التقدم والنماء، كما يحتوي المتحف على عدد من الأسلحة والصور والوثائق والمخطوطات والمجسمات التاريخية ذات العراقة العمانية الدالة على فنون العمارة المتنوعة بقلعة بيت الفلج.

وبهذه المناسبة تحدث العقيد الركن فالح بن سيف المعمري مدير متحف قوات السلطان المسلحة قائلا: "إن متحف قوات السلطان المسلحة الذي افتتح في عهد السلطان قابوس بن سعيد - طيب الله ثراه - يشمل على عدد من القاعات  التي تحكي تاريخ عمان عبر العصور المختلفة ووصولا إلى عهد جلالة السلطان قابوس - رحمه اله - وإجلالا وإكراما للمغفور له جلالة السلطان قابوس  بن سعيد - طيب الله ثراه - فقد تم تخصيص قاعة " عهد السلطان قابوس " لتعرض فيها الرسالة التي وجهها للعائلة المالكة ، وكذلك أهم مقتنياته الخنجر السعيدي والعمامة السعيدية ، ووسام عمان العسكري، إضافة إلى المقتنيات الأخرى التي سيتشرف المتحف باقتنائها لاحقا ، ويقدر متحف قوات السلطان هذه اللفتة الكريمة  من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم - حفظه الله ورعاه - ونحن كمهتمين بالمتاحف والتاريخ لن ننسى الأيام الخالدة والمنجزات العظيمة لجلالة السلطان الراحل، وستظل في الذاكرة والوجدان، ونسأل المولى عز وجل أن يحفظ عمان وسلطانها المفدى".

كما قالت الضابط مدني موزة بنت خميس العيسائية أحد منتسبي إدارة المتحف:"يفخر متحف قوات السلطان المسلحة اليوم بتدشين رسالة المغفور له جلالة السلطان قابوس بن سعيد، حيث تم تخصيص قاعة خاصة تحت مسمى قاعة عهد السلطان قابوس لتحتضن الرسالة بجانب بعض مقتنيات السلطان الراحل - طيب الله ثراه - وقد قام المتحف باتخاذ الإجراءات المناسبة لحفظ وصون الرسالة ووضعها في المكان المناسب، إلى جانب تزويد مرشدي المتحف بالشرح والإيجاز عن الرسالة ".