كلية القيادة والأركان
تخريج وتسليم الشهادات كلية القيادة والأركان
05/05/2014
رئيس أركان قوات السلطان المسلحة يسلّم شهادات البكالوريوس في العلوم العسكرية لخريجي كلية القيادة والأركان​
​ 
 

سلّم الفريق الركن أحمد بن حارث النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة قبل ظهر اليوم شهادات البكالوريوس في العلوم العسكرية للضباط الدارسين خريجي الدفعة السابعة والعشرين بكلية القيادة والأركان من منتسبي قوات السلطان المسلحة والأجهزة العسكرية والأمنية، بالإضافة إلى مشاركة ضباط من القوات المسلحة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وضباط آخرين من الدول الأخرى الشقيقة والصديقة.

وقد هنأ الفريق الركن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة الضباط الخريجين على أدائهم المتميز والنتائج المشرفة التي حصلوا 

عليها ، وعلى جهودهم ومساعيهم التي بذلوها خلال فترة الدورة، متمنيا لهم كل  التوفيق والنجاح .
وفي إطار التعاون القائم بين جامعة السلطان قابوس وكلية القيادة والأركان كرم الفريق الركن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة راعي المناسبة فريق العمل من جامعة السلطان قابوس كلا من البروفسور علي بن هويشل الشعيلي خبير المناهج وطرق التدريس والبحث العلمي ، والدكتور ناصر بن راشد المعولي استشاري الجودة الشامة, وذلك نظير جهودهم التي بذلوها في تقديم الإسناد والاستشارة العلمية والأكاديمية في كل ما يتعلق بضبط جودة المناهج بكلية القيادة والأركان للحصول على الاعتماد الأكاديمي لها.
وبهذه المناسبة  ألقى معالي الفريق أول سلطان بن محمد النعماني وزير المكتب السلطاني راعي الاحتفال كلمة  قال فيها : " في غمرة هذه الأيام المباركة من نفحات هذا الشهر الكريم وذكرى يوم النهضة المباركة الشاهد على الإنجازات التي تحققت لهذا الوطن المعطاء في شتى المجالات ، يشرفني أن أرفع إلى مقام مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم القائد الأعلى - حفظه الله - أسمى عبارات التهاني والتبريكات بهذه المناسبة الغالية، داعيا الله جل في علاه أن يديم على جلالته نعمة الصحة والعافية ، وأن يكلأه بعنايته وعين رعايته، إنه تعالى سميع مجيب الدعاء " .

وقال معالي الفريق أول راعي المناسبة مخاطبا الخريجين  : " هنيئا لكم تخرجكم اليوم، وأرجو أن يكون هذا الإنجاز دافعا لكم لمواصلة الإبداع والإجادة، ومنطلقا لمستويات أرحب من العلم والمعرفة ، كما لا يفوتني أن أحيي الضباط الخريجين من الدول الشقيقة والصديقة، إن مشاركتكم تعكس مستوى العلاقات الطيبة التي تربط السلطنة ببلدانكم، وتعبر عن عمق التعاون القائم بيننا، وتدفع إلى مزيد من العمل المشترك وتعزيز مستويات التبادل المعرفي والتعليمي في شتى المجالات " .

واختتم معاليه كلمته قائلا: " يسرني أن أعبر عن شكري وتقديري للجهود المبذولة للرقي بمستوى المسيرة التعليمية لقوات السلطان المسلحة والأجهزة الأمنية، وأتضرع لله العلي القدير أن يوفقنا لما فيه خير هذا الوطن العزيز ، وأن يحفظ عمان آمنة مطمئنة ، وأن يسبغ على باني نهضتها وقائد مسيرتها الهمام وافر نعمائه، وكل عام وأنتم بخير "

​ 


صورة جماعية في حفل التخرج